الدلافين تلحق اضرارا بالغة بقطاع صيد السمك الأزرق في الوطن القبلي

تتوزع  موانئ الصيد البحري بالوطن القبلي على مناطق بني خيار والهوارية وسيدي داود وقليبية. ويعد ميناء قليبية  الأكبر في الجهة، حيث يضم أنماط الصيد الساحلي والصيد بالأضواء والصيد بالأعماق وهو يعتبر احد  العشرة موانئ الكبرى في تونس.  في حين تعتمد الموانئ الثلاثة ( بني خيار والهوارية وسيدي داود ) مع مركز الإنزال بالحمامات ومركز الإنزال بسيدي الرايس بسليمان على الصيد بالأضواء والصيد الساحلي.  وتوفر الجهة  سنويا معدل 54 % من الإنتاج الوطني من السمك الأزرق ، وتؤمن  كذلك معدل إنتاج سنوي من كل منتوجات البحر يقدر بحوالي 18 ألف طن وذلك منذ سنة 2007، غير أن القطاع مازال يشكو إلى حد الآن من عديد الصعوبات  التي ما انفكت تتراكم من موسم إلى آخر وتفاقمت منذ 2011 ؛

و في هذا الاطار أكد لنا المجهز وليد الحفار (عضو المكتب التنفيذي للإتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بنابل)  أن قطاع صيد السمك الأزرق يشهد الآن ظهور حوت الدلفين  بشكل مكثف في سواحل الجهة، حيث يمزق  شباك الصيد ويأكل معظم الإنتاج المصطاد. وينتشر الدلفين  هذه السنة على غير العادة في هذه الجهة  التي تشتهر بإنتاج السمك الأزرق بكل أنواعه وهو مورد رزق صغار ومتوسطي البحارة الوحيد.  ويقترح هذا المجهز على وزارة الفلاحة  والموارد المائية والصيد البحري التدخل السريع لدى وزارتي الداخلية والدفاع الوطني للتصدي للدلفين  في البحر وشل حركيته وحماية منتوج السمك الأزرق ، الى جانب  تمكين البحارة الراغبين في إعتماد الصيد الساحلي بميناء بني خيار من الرخص القانونية وتوفير كل التوازنات في صيد السمك الأزرق بموانئ الجهة وتجاوز الفوارق، وذلك لتمكين بحارة بني خيار من  الإصطياد في خليج الحمامات الغني يالأسماك الزرقاء بكل أنواعها لكنه غير مستغل  حاليا بالشكل المرضي،

علما أن ميناء قليبية يضم ثمانين رخصة لصيد السمك الأزرق ويضم ميناء بني خيار خمس رخص فقط، في حين ان الجهة  تعد من أهم مناطق إنتاج السمك الأزرق في تونس، كما تعد بني خيار أهم منطقة لصيده في الوطن القبلي، وهنا تنعدم الموازنة في منح مثل هذه الرخص  – حسب رأيه –  وهو ما  يؤثر سلبا على نشاط صغار ومتوسطي البحارة  في بني خيار والحمامات.

كما اكد محدثنا  أن هؤلاء البحارة قد لا يعوضون شباكهم المتضررة من إعتداءات حوت الدلفين على مراكبهم نظرا الى غلاء أسعارها. وختم حديثه بدعوة  رئاسة الحكومة الى الإسراع بتنفيذ كل القرارات المتخذة لصالح قطاع الصيد البحري وإعادة تأهيله والنهوض به وتنمية مردوديته وتحسين أدائه ./.

المنصف الدايخ

المقالات ذات الصلة

X