ارتفاع مؤشرات الأسعار بما فيها أسعار المواد الغذائية بعد تراجعها

تشير آخر الإحصائيات التي تم نشرها من قبل المعهد الوطني للإحصاء أن أسعار مجموعة التغذية تعرف نسقا تصاعديا خلال شهر ماي الماضي مقارنة بنفس الشهر من السنة الماضية وتمثل مجموعة التغذية نسبة 28% من مؤشر الأسعار العام، ووصلت نسبة إرتفاع مؤشر أسعار الغذاء إلى 3.9% بعد أن عرف تراجعا بين شهري أفريل وماي 2017.

وشمل ارتفاع الأسعار الزيوت الغذائية بـ18% والبقول الجافة بـ11.1% ولحوم الأبقار بـ8.7% والمياه المعدنية والمشروبات الغازية بـ6.3% والأسماك الطازجة بـ6.2% والبيض بنسبة 5.5% والغلال الطازجة بـ5.3%، من جهة أخرى سجلت أسعار مجموعة اللباس والأحذية ارتفاعا بدورها بنسبة 9.2% مقارنة بشهر ماي 2016 نتيجة الزيادة التي تم تسجيلها في أسعار الأحذية بـ9.6% والملابس بـ9.4%.

من جهة أخرى شهد مؤشر مجموعة السكن والطاقة المنزلية ارتفاعا بـ5.8% خلال شهر ماي المنقضي مقارنة بنفس الفترة من سنة 2016 وذلك جراء الزيادة في أسعار الإيجار بنسبة 6.2% وأسعار مياه الشرب العمومي والتطهير بنسبة 15%، بالإضافة إلى ذلك ارتفعت أسعار مجموعة الصحة بـ3.8% مقارنة بأواخر شهر ماي 2016 نتيجة ارتفاع أسعار الخدمات الطبية بنسبة 6.8% والمواد الصيدلية بـ2.2%.

المقالات ذات الصلة

X