المنظمة الفلاحية تدعم خطة تركيز الضيعات البيداغوجية في المدارس

مثل البحث في سبل الترفيع في عدد المنتفعين من برنامج التغذية المدرسية الى حدود 500 ألف تلميذ، عن طريق الضيعات البيداغوجية التي تعتزم وزرة التربية تركيزها بكافة المؤسسات التربوية انطلاقا من السنة الدراسية القادمة، محور ندوة وطنية حول “الضيعة
البيداغوجية كآلية لاستدامة برنامج الاغذية المدرسية”، انتظمت اليوم الخميس بمركز تكوين المكونين والتجديد البيداغوجي بالعاصمة.

وتهدف هذه الندوة التي شارك فيها عجلاني عبد الخالق عضو مكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري مكلف بتعاون و الشراكة و التصدير ، الى تقاسم التجارب الناجحة واستعراض الصعوبات التي واجهها الفاعلون في احداث ضيعة بيداغوجية مستدامة في المدارس الابتدائية، وفي تصريف شؤونها، والتفكير في اليات ووسائل تجديدية تضمن دوام الضيعة البيداغوجية، فضلا على عرض التوصيات التي تمكن من تحقيق الاهداف المرسومة للضيعة البيداغوجية على مستوى الاقتصاد الاجتماعي التضامني كما على المستوى التربوي والبيئي.

وأكد عجلاني عبد الخالق ، حرص الاتحاد على مد جسور التواصل والتعاون مع وزارة التربية والمساهمة كشركاء في انجاح هذه المباردة، والعمل على تدريب التلاميذ منذ الصغر على تعاطي النشاط الفلاحي وإطلاعهم على كيفية التعويل على النفس
في انتاج الغذاء، وتوسيع دائرة معارفهم بخصائص ومميزات المنتوجات الفلاحية، الى جانب المساهمة في تهذيب سلوكهم تجاه النبات والحيوان وعدم الاضرار بالبيئة.

واضاف عبد الخالق، ان “المنظمة الفلاحية مستعدة رغم محدودية امكانياتها للاسهام في جهود تاطير التلاميذ ضمن الضيعات البيداغوجية”، مقترحا إنجاز مثل هذه الضيعات بالشراكة مع الفلاحين بما يعود بالنفع على المدرسة وعلى المنتج الفلاحي، اضافة الى تامين اشكال الاحاطة الفنية للتلاميذ وتيسير التواصل بينهم و بين الفلاحين والهياكل المهنية للاستفادة من التجارب والخبرات المتاحة بما يساعدهم على اكتساب المهارات الدنيا التي تمكنهم من ان يكونوا شركاء بجهودهم في ادارة مثل هذه الضيعات وحسن استغلالها وتثمين منتوجاتها.

يشار إلى ان هذه الندوة الوطنية تنتظم ببادرة من وزارة التربية وبالشراكة مع كل من وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ووزارة المراة والاسرة والطفولة  والاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري وبدعم من برنامج الاغذية العالمي.

المقالات ذات الصلة

X