تراجع مؤشر مناخ الاعمال الى 58.7/ سنة 2016

ابرزت نتائج المسح السنوي لمناخ الاعمال الذي قام به المعهد التونسي للقدرة التنافسية والدراسات التنموية  أن مؤشر ادراك مناخ الاعمال بتونس شهد تراجعا حيث بلغ 58.7/ سنة 2016 مقابل 60.7/ سنة 2015 و يهم 7 مجالات من اصل 11 مجالا مكونا لمناخ الاعمال حيث تراجعت مؤشراتها الفرعية في حين عرفت 3 مجالات فقط تحسنا طفيفا في مؤشراتها .                  كما بينت نتائج هذا المسح ان اهم عوائق مناخ الاعمال هي العوامل السياسية والاجتماعية والوضع الامني , فبالنسبة الى المناخ السياسي و رغم التحسن الذي عرفه المؤشر الخاص به حيث بلغ 41.6/سنة 2016 مقابل 38.9/ سنة 2015 الا انه يبقى الاكثر تدنيا اذا ما تمت مقارنته بباقي المؤشرات المكونة لمناخ الاعمال , اضافة لذلك فان نسبة هامة من المؤسسات 51/ تعتبر ان عدم الاستقرار السياسي يمثل عائقا يحول دون تطور نشاطها و هو من شانه ان يخلق حالة من الضبابية و عدم وضوح الرؤية لدى المؤسسات خاصة في ما يتعلق بالاستثمار .                                                                                      كما يمثل المناخ الاجتماعي احد العوائق حيث عرف ارتفاعا ملحوظا ليستقر في حدود 43.2/ بعد ان بلغ 40.5/ سنة 2015 , اما بالنسبة للوضع الامني فرغم النجاحات التي حققتها تونس في مجال مكافحة الارهاب و هو ما انعكس ايجابا على ارتفاع المؤشر ليبلغ 51.8/ مقابل 49.3/ سنة 2015 الا انه يبقى دون المامول و ذلك بسبب  تدهور الوضع الامني في ليبيا و تداعياته السلبية على مناخ الاعمال في تونس .                  إيمان الشامخي  

المقالات ذات الصلة

X