الزار يدعو الى تكثيف التجارب الميدانية و تيسير ايصال المعلومة الى الفلاح وتبسيطها

شارك اليوم  الخميس 29 ديسمبر 2016 ،عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري  في إفتتاح فعاليات اليوم الإعلامي الوطني لعرض حوصلة لأهم نتائج التجارب الميدانية للمعهد الوطني للزراعات الكبرى للفترة 2011-2016.وقد تم خلال هذا اليوم الذي اشرف على افتتاحه عمر الباهي كاتب الدولة لدى وزير الفلاحة مكلف بالانتاج الفلاحي،استعراض اهم نتائج تجارب تأقلم اصناف الحبوب بمختلف المناطق الداخلية ونتائج برنامج عقلنة التسميد وبرنامج المقاومة المندمجة للاعشاب المستعصية وبرنامج تسير الري الى جانب التطرق الى نتائج برنامج جودة الحبوب و اهم نتائج المعهد في مجال تبني الفلاحة الحافظة ودراسة مقارنة لتطور كلفة انتاج الزراعات الكبرى خلال السنوات 2011-2016.

وخلال الكلمة التي القاها عبد المجيد الزار، نوّها  بالدور الموكول الى هذا المعهد كطرف رئيسي  معني بالمساهمة في النهوض بقطاع الزراعات الكبرى   اعتبارا الى مساهمته في تحقيق الامن الغذائي و نقل نتائج البحوث وتركيز حقول  التجارب و القيام بالدراسات الفنية والعلمية والاقتصادية اوالمساعدة على  الاحاطة بالفلاحين والهياكل المهنية المعنية

من جهة اخرى اعتبر الزار ان  هذا الجهد يبقى دون انتظارات المنتجين ولا يلامس المشاغل الحقيقية  لقطاع الزراعات الكبرى الذي  مايزال  يعاني من تاثيرات  التقلبات المناخية و المعيقات  الطبيعية و يواجه العديد من  النواقص الفنية  والبحثية والتكنولوجية التي تحول دون الرفع في انتاجيته  وتحسين مردوديته .

ودعا رئيس المنظمة الفلاحية المعهد الى التركيز  اكثر على  تكثيف التجارب الميدانية وتيسير ايصال المعلومة الى الفلاح وتبسيطها له  في شتى مراحل  الانتاج والمساهمة في الرفع في مستوى التاطير الفني وذلك في اطار ابرام اتفاقيات مع الهياكل المهنية المتدخلة .

وقال ان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يتطلع إلى تعزيز تمثيليته صلب المعهد الوطني للزراعات الكبرى بما يضفي مزيدا من الفاعلية والنجاعة على عمل هذه المؤسسة ويجعلها أكثر تفاعلا مع مشاغل المنتجين ومع مشاكل القطاع

 

المقالات ذات الصلة

X