رسميّا،المغرب تمنع إنتاج و بيع النقاب

قرّرت السلطات الأمنية المغربية ابتداء من يوم أمس ،الإثنين 9 جانفي2017، الشروع في الحرب على البرقع، حيث راسلت العديد من صنّاع هذا اللباس من أجل التوقف عن إنتاجه في أقرب الآجال الممكنة.
و حسب موقع “اليوم 24″فإن شهود عيان أكدوا أنّ السلطات في منطقة الحبوس بالدار البيضاء قد شرعت فعلا ، في تعقّب منتجي هذا اللّباس المسمى إسلامي الذي يغطي كل جسد المرأة، من أجل حثّهم على تطبيق هذا القرار.
وقال إنّ هذا القرار الذي بُلّغ به مصنّعو هذا اللّباس بطريقة شفاهيّة مباشرة في أغلب الحالات، اتّخذ لأسباب أمنية، حيث أن التحريات الأمنية في العديد من الجرائم التي نُفّذت أخيرا في العاصمة الإقتصادية، كشفت عن إستعمال المجرمين لهذا اللباس الذي يباع في الأسواق بثمن يتراوح بين 50 و 60 درهما مغربيّا.

المقالات ذات الصلة

X