الكاتبة والإعلامية السيدة القايد: 35 سنة من النبش والتوثيق في سيرة محمد الجموسي

محمد الجموسي

تستعد الكاتبة والإعلامية السيدة القايد لنشر كتاب جديد يتعلق بسيرة الفنان محمد الجموسي . هذا الكتاب استهلك من عمر المؤلفة اكثر من عشرين سنة . الكتاب يحمل بعنوان “مذكرات وذكريات محمد الجموسي بين الشفوي والمخطوط” . الكاتبة التي لم تترك جزئية من حياة الراحل إلا وتوقفت عندها. فعادت الى التسجيلات الصوتية والكتابات والأشعار والرسائل والأغاني …ولم تهمل شاردة ولا واردة . وقد سبق للسيدة القايد ان سلطت الاضواء على سيرة الراحل محمد الجموسي ففي كتابها “الجموسي الفنان في رسائله” الصادر سنة 2005، استحضرت الكاتبة والإذاعية السيدة القايد حياة الراحل من خلال الرسائل التي وجهها إلى أصدقائه وصديقاته ومنهم السيدة القايد، ومن خلال هذه الرسائل وبعض القصائد واستغرق البحث منها اكثر من 15 سنة من حياتها
الإعلامية السيدة القايد عاصرت الفنان ورافقته في كل محطاته الفنية. و استغلت مواهبها في الكتابة والتوثيق وأصدرت عديد الكتب باللغتين العربية والفرنسية حول الراحل، وفي كل مرة تتناول زاوية معينة حتى لا تسقط في التكرار وتقدم بالتالي الإضافة وهكذا تكون السيدة القايد قد انفقت 35 سنة من البحث والتنقيب في حياة الجموسي

المقالات ذات الصلة

X